خطة لإعادة إعمار غزة بـ 1.3 مليار دولار

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
خطة لإعادة إعمار غزة بـ 1.3 مليار دولار, اليوم الثلاثاء 11 يونيو 2024 04:15 مساءً

أوضح "ناصر" لـ"القاهرة الإخبارية". أن خطة الإغاثة تستهدف تعزيز الحماية الاجتماعية وتوفير المواد الغذائية وتلبية الاحتياجات الإنسانية بغزة. مطالبا بإنهاء الحرب الإسرائيلية علي القطاع وتمكين عمليات إغاثة الشعب الفلسطيني وإعادة إعمار.

أكد وزير الدولة لشئون الإغاثة. أن المؤتمر الدولي للاستجابة الإنسانية الطارئة في غزة. المقرر عقده الثلاثاء. بتنظيم مشترك بين مصر والأردن والأمم المتحدة. يهدف إلي تحديد سبل تعزيز استجابة المجتمع الدولي للكارثة الإنسانية في قطاع غزة.

أضاف أن المؤتمر يتمحور حول زيادة حجم المساعدات التي يتم إدخالها إلي قطاع غزة. بالإضافة إلي تحديد الآليات والخطوات الفاعلة للاستجابة. والاحتياجات العملياتية واللوجستية اللازمة. وتنسيق استجابة موحدة للوضع الإنساني في غزة. وتسريع عملية دخول المساعدات الإنسانية. وزيادة مستوي فاعلية وكفاءة توزيع المساعدات.

يُعقد المؤتمر بدعوة من الرئيس عبدالفتاح السيسي. والعاهل الأردني الملك عبدالله الثاني. والأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش. وبحضور رئيس دولة فلسطين محمود عباس. ورئيس الوزراء محمد مصطفي. وعدد من قادة دول. ورؤساء حكومات. ورؤساء منظمات إنسانية وإغاثية دولية.

أشار إلي أن المؤتمر يهدف إلي مناقشة ما يلزم من خطوات وأنشطة تحضيرية لمرحلة التعافي المبكر. ورفع مستوي التنسيق والتعاون بين جميع الجهات العاملة في مجال الاستجابة الطارئة والمساعدات الإنسانية لقطاع غزة.

لفت "ناصر" إلي أن انعقاد المؤتمر الذي يستمر يوماً واحداً. يأتي في وقت مهم وحساس. بعد مرور ما يزيد علي 8 أشهر من الحرب الإسرائيلية التدميرية علي قطاع غزة. ومن المتوقع أن يشارك فيه ما يزيد علي 60 دولة بمستويات تمثيل متفاوتة. بالإضافة للعديد من المنظمات والمؤسسات الدولية والعربية والإسلامية.

نوه بأن المشاركين سيتوزعون علي ثلاث مجموعات عمل رئيسية تناقش موضوعات الاستجابة الطارئة والإغاثة من حيث الآليات وسبل تطوير العمل. وكذلك التعافي المبكر.

وتابع ناصر: سيتم توزيع خطة الإغاثة والتعافي المبكر التي أعدتها الحكومة الفلسطينية. التي سبق اعتمادها من قبل المجلس الاقتصادي والاجتماعي التابع لجامعة الدول العربية وأحيط بالعلم بها مجلس وزراء الخارجية العرب. الذين طالبوا الدول والمنظمات ووكالات التنمية والصناديق الوطنية والدولية ذات الصلة بالمساهمة في تمويل وتنفيذ الخطة بالتنسيق مع دولة فلسطين.

ذكر أن المرحلة الأولي من الخطة هي مرحلة الاستجابة الطارئة. والمحدد لها 6 أشهر للتنفيذ وتركز علي البعد الاجتماعي من الحماية وتوفير الإسكان. إضافة إلي برامج تتعلق بالصحة والتعليم والبنية التحتية وتكلفتها نحو مليار و300 مليون دولار.

استكمل حديثه. أن المرحلة الثانية من المتوقع أن يتم تنفيذها في عام. وستركز علي الإغاثة الشاملة وتشتمل علي قطاعات فرعية أخري وتغطي القدس والضفة الغربية بجانب قطاع غزة. في حين تستهدف المرحلة الثالثة وهي مرحلة الانعاش المبكر القيام بتدخلات تساعد المؤسسات الإنتاجية والخدمية علي الخروج من أزمتها واستعادة عمليات الإنتاج وتقديم الخدمات. بالإضافة إلي إزالة الركام وتأهيل البنية التحتية المتضررة واستعادة خدمات التعليم والصحة والكهرباء والمياه.

وصف وزير الدولة لشئون الإغاثة الفلسطيني. الوضع الإنساني في قطاع غزة بـ "الكارثي" ولا يمكن وصفه. إذ إن الحرب الإسرائيلية دمرت عديدًا من المنشآت المدنية والطبية وفاقمت الظروف الصحية في القطاع.

حذر من انتشار المجاعة في غزة خلال أسابيع قليلة إذا استمر نقص المساعدات في القطاع. في ظل أن خيام النازحين بالقطاع غير صالحة للسكن. فضلًا عن أن مراكز النزوح واللجوء في رفح الفلسطينية تتعرض للقصف المستمر ما يعرض حياة المدنيين للخطر.

وجاء الإعلان عن خطة إغاثة غزة. فيما أعلنت وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" أن أكثر من نصف المباني في قطاع غزة دمرت نتيجة العدوان الإسرائيلي المستمر منذ 7 أكتوبر الماضي.

وذكرت الوكالة في بيان. أن أكثر من نصف المباني في غزة دمرت. بحسب بيانات مركز الأمم المتحدة للأقمار الاصطناعية "يونوسات".وأوضحت الأونروا أن حجم الدمار في غزة "لا يمكن وصفه". وأن إزالة الأنقاض ستستغرق سنوات. مشيرة إلي أن التعافي من الصدمة النفسية للحرب سيستغرق وقتا أطول.

وفي 24 مايو الماضي. كشف بيان المكتب الإعلامي الحكومي في غزة أن جيش الاحتلال دمر 87 ألف منزل بالكامل بسبب استخدامه 77 ألف طن من المتفجرات منذ 7 أكتوبر الماضي. في حين تضرر 297 ألف منزل. حيث أصبحت غير صالحة للسكن.

كانت الأمم المتحدة قد أشارت مسبقا إلي أن إزالة الأنقاض في غزة قد تستغرق 14 عاما.وفي شهرها التاسع علي التوالي.

أسفرت الحرب الإسرائيلية علي غزة عن استشهاد أكثر من 37 ألف فلسطيني وإصابة نحو 84 ألفا و500 آخرين بجروح. معظمهم من النساء والأطفال. وسط دمار هائل ومجاعة أودت بحياة العشرات.

يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

0 تعليق