محمد فاروق : نفتقد لأغانى الحج والعمرة ..والدراما خطفت حمادة هلال

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
محمد فاروق : نفتقد لأغانى الحج والعمرة ..والدراما خطفت حمادة هلال, اليوم الاثنين 3 يونيو 2024 11:52 صباحاً

في إنتاج عمل مميز يضاهيها وقادر علي المنافسة والبقاء مثلما نجحت تلك الإبداعات في عبور الأزمان وظلت خالدة في الأذهان.. والسؤال الذي يفرض نفسه هو إلي متي سنعيش في الماضي.. نأكل ونشرب ونتنفس في الماضي..أين الإبداع والمبدعون ؟!ولماذا كل أغاني المناسبات..لا جديد منذ سنوات؟!

أكد الكاتب والناقد الفنى محمد فاروق :  حقيقة نحن تعودنا علي أن كل ماهو مسبوق بالحب وبالمجهودات الشخصية وبحماس من مقدميها بتقديمها للتاريخ سواء أغاني موالد أو أطفال أو أمهات قدموها بكل مابتعلق بموضوع الفكر علي حسابهم والتاريخ لم ينسي فعندما نقدم شيئاً بحب وجهد لم ينساه لهذا ستبقي هذه الأغاني عايشة وتستمر الي أن ياتي أحد بذات الحب وذات الطاقة وذات الابداع ويقدم أغنية مثلها وهذا لم يحصل في السنين الماضية لأنهم كلهم يفكرون بالعمل.

وأن مايقدمه يقدمه لنفسه وليس للتاريخ وكلهم دون استثناء فمثلا عمرو دياب قدم تجربة وحيدة وهي فكرة الأدعية في رمضان ولم يكررها مرة أخري..لماذا؟ لأنه ممكن يكون رأي أنها لم تنجح نجاح الأغاني الرومانسية. أيضا هشام عباس رغم نجاحه بأسماء الله الحسني الا أنه لم يقدم تجربة أخري مثلها. فهناك طريقين اما أنه اشتري النجاح الذي حققه فهو غير قادر علي تقديم مايشابهها أو انه خائف من خوض تجربة جديدة وعدم الكسب منها. فنحن سنظل منتظرين من أحد يقدم شيئاً جديداً من غير مقابل.

ويراهن علي فكرة حب الجمهور له ونجاحه وهذاأصبح نادر الوجود في عالم الفن سواء سينما أو أغاني. واعتقد أن حمادة هلال كان بارع في هذه الناحية الدينية اذ يقدمها بشكل جميل ومؤثر لكن لم اعرف لماذا هو مقل في هذا مؤخراً..ممكن يكون انشغاله بالدراما.

يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

أخبار ذات صلة

0 تعليق