أمن المنيا ينجح في إنهاء خصومتين ثأريتين بسمالوط خلال أسبوع

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
أمن المنيا ينجح في إنهاء خصومتين ثأريتين بسمالوط خلال أسبوع, اليوم الأحد 2 يونيو 2024 12:06 صباحاً

    حيث اخذت مديرية أمن المنيا برئاسة اللواء محمد صبش مساعد وزير الداخلية لامن المنيا  على عاتقه انهاء الخصومة الثارية بين عائلتين ابراهيم صادق طرف اول و سليمان عبدالله طرف ثانى بعزبة حنا التابعة لمركز سمالوط غرب  وتم الصلح بينهما فى سرداق  كبير مقام بالقرية بحضور 1000شخص من افراد العائلتين والقرية بالتنسيق مع لجنة المصالحات واهل الخير

 تحت اشراف اللواء حاتم ربيع مدير المباحث

حضر الصلح اللواء احمد الحينى مساعد المدير للحماية المدنية والمرور و مشرف قطاع سمالوط والعميد حمدى رفعت رئيس مباحث المديرية والعميد  محمود الحلوانى مامور مركز سمالوط غرب ونائبه العقيد عزت عبدالسلام  والقمص داود.ناشد وكيل مطرانية سمالوط واعضاء لجنة المصالحات و راعى الكنيسة وعطا يوسف المحامى و هانى لبيب  وعدد من القيادات الشعبية والتنفيذية وكبار رؤوس العائلات

 حيث عقدت جلسه الصلح و قدم  بطرس ابراهيم صادق الكفن الى ولى الدم  شنودة سلیمان عبداالله  وشقيقه متى وعفى عنه لوجه الله تعالى وتعهد كل منهما بعدم التعرض للآخر. وأقسموا على صفاء النفوس وعدم العودة للخلاف مرة أخرى.

ونقل اللواء احمد الحينى مساعد المدير لقطاع الحماية المدنية والمرور ومشرف قطاع سمالوط  تحية اللواء 

اللواء محمد ضبش  مساعد وزير الداخليه لامن المنيا 

 لجميع الحضور، وتقديره للعائلتين ولجنة المصالحات ورجال الدين المسيحى  على ما بذلوه من مجهودات خلال الفترة الماضية لإنهاء تلك الخصومة، داعيا إلى نبذ العنف والوقوف صفا واحدا لمواصلة مسيرة البناء والتنمية التي تشهدها المحافظة، مؤكدا أنه لا تنمية بدون أمن وأمان

قال الحينى فى كلمته ان انهاء الخصومات الثارية ، هو ما يعكس تغير الثقافات لدى المواطنين، والإيمان بأن الأمن والأمان والمحبة بين الناس هي السبيل الوحيد لتحقيق التنمية الشاملة في مختلف المجالات، مشيرا إلى أن مراسم هذه الصلح  للحفاظ على أمن وسلامة العائلتين والمجتمع 

قال القمص داود وكيل مطرانية سمالوط انه يتوجه بالشكر إلى أبناء العائلتين لنبذهم الخلافات وإرسائهم لروح التسامح وتطبيق تعاليم الدين المسيحى  في التسامح والمغفرة للاخر وعقد المصالحات، موجها تحية إعزاز وتقدير لكل من شارك من أهل المشورة والرأي والعقلاء والمصلحين، مشيدا بدور لجنة المصالحات وكافة الأجهزة الامنية  التي شاركت لإنجاح هذا الصلح وجعلته واقعا نسعد به جميعا، موجها بضرورة تفعيل دور المراكز الثقافية، ومراكز الشباب، والمدارس، والمساجد، والكنائس لغرس ثقافة العفو والتسامح لدى النشء والشباب للحد من حدوث الخصومات الثأرية.

وأشار عطا يوسف محام  إلى أن إنهاء مثل هذه الخصومات يبعث لدى المواطنين الإحساس بالأمن والأمان والمحبة فيما بينهم بما يتيح للأجهزة التنفيذية المناخ المناسب لاستكمال مسيرة التنمية وتنفيذ المشروعات المختلفة، مقدما شكره الى جميع القيادات الأمنية وأعضاء لجنة المصالحات على مجهوداتهم في إنهاء الخصومات الثأرية .

من جانبهما أعرب الحاج  عواد عقيلة عضو لجنة المصالحات   عن شكره وتقديره لأبناء العائلتين مؤكدا

 على التزام مديرية أمن المنيا بتنفيذ سياسة وزارة الداخلية التي تهدف إلى القضاء على عادة الثأر والخصومات، خاصة في صعيد مصر، وحرصهما على التعاون مع لجان المصالحات لدعم مبادرات الصلح بين العائلات المتخاصمة، حفاظا على دماء أبناء الوطن موجهين الدعوة لجميع العائلات المتخاصمة بأن تحذو حذو هاتين العائلتين.

من جانبه قام المقدم عبدالرحمن غزاوى رئيس مباحث سمالوط غرب والرائد محمد ابوالعزائم والنقباء احمد عوض ومحمد ابوضيف واسلام دكروى  بتامين السرداق المقام به الصلح ومداخل ومخارج القرية

تعود احداث الواقعة الى  4 سنوات عندما وقعت مشادة كلامية  بين  بطرس ابراهيم صادق و امير سليمان عبدالله بسبب خلافات الجيرة و تطورت للاشتباك بالايدى واسفرت عن قتل امير وحرر المحضر رقم 9471 لسنه 2020 جنايات سمالوط غرب و قضي بطرس السجن 7سنوات بتهمة القتل       

يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

أخبار ذات صلة

0 تعليق